صور عشوائية من البوم الصور
مركز الملك عبدالله للحوار بين اتباع الاديان والثقافات يقيم خيمة حوار في اليابان

 عالم واحد - مبارك الدوسري : أكدت السيدة كلاوديا بانديون نائب الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات في فيينا على أهمية الدور الذي من الممكن أن تقوم به الكشافة في تحقيق أهداف المركز ببناء الجسور والتعامل مع الاختلافات والمشكلات ، وتعزيز احترام الرأي والرأي الآخر من خلال الحوار .

جاء ذلك خلال زيارة قامت بها اليوم لمعرض رسل السلام الذي تقيمه جمعية الكشافة العربية السعودية في مركز المؤتمرات بمدينة ليوبليانا عاصمة جمهورية سلوفينيا التي تستضيف المؤتمر الكشفي العالمي الحادي والاربعون ، حيث أطلعت على ابرز ما قدمته الجمعية في مجال الحوار منذ انطلاقة المشروع الكشفي العالمي رسل السلام عام 2011 برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله-  ، وقالت ان مهمتهم في المركز هي النهوض بدور محوري على صعيد التواصل بين أتباع الاديان والثقافات والبناء على الجهود الدولية التي سبقت المركز في مجال الحوار العالمي ، ودعم ثقافة التعاون والتعايش .
من جانبه أوضح السيد شهرام ناهيدي مسؤول العلوم الانسانية والتربية في المركز ، انه مابين المنظمة الكشفية العالمية والمركز مذكرة تفاهم وهناك تعاون كبير بين المؤسستين وقد اقيمت العديد من الدورات والورش للكشافة كان آخرها في فبراير الماضي حيث اقيمت ورشة عمل عن الحوار بين الثقافات والاديان شارك فيه 38 كشافاً من 24 جمعية كشفية وطنية حول العالم ، وذكر ان سيقام خيمة للحوار في اليابان عام 2015 خلال اقامة الجامبوري الكشفي العالمي الثالث والعشرون ، وستقام دراسة على كيفية الحوار عبر الانترنت في الشتاء القادم .
واثنت الشخصيتين على جهود الكشافة السعودية في تشجيع الحوار وتدريب أعضاء الكشافة عليه ، وتثقيف الآخرين به ، ونشرهم للتجربة السعودية في هذا المؤتمر العالمي .
تاريخ النشر : الثلاثاء 16 شوال 1435 هـ

تعليقات الزوار

 

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقك

 
  الاسم الكريم
  البريد الإلكتروني
  المدينة
  عنوان التعليق
  نص التعليق