صور عشوائية من البوم الصور
مفوضية كشافة ومرشدات الخليل تستقبل وفداً كشفياً ألمانياً

 عالم واحد - زين عسقلان- الخليل: استقبلت مفوضية كشافة ومرشدات محافظة الخليل وفداً ألمانياً كشفياً يرافقه القائد جوني أبو عياش قائد مجموعة دلاسال الكشفية في مفوضية بيت لحم، وذلك بحضور كل من القائد زين الدين التكروري مسؤول قدامى الكشافين في المفوضية والقائد حسام دنديس نائب رئيس المفوضية ومسؤول العلاقات العامة فيها والقائد عمار زغير مسؤول البرامج والمراحل والقائدة زين عسقلان مسؤولة الإعلام وعدد من جوالة مجموعة خليل الرحمن وعشيرة شركة رويال الصناعية.

وقام الوفد الكشفي بجولة جابت أرجاء الخليل بدءاً من منطقة باب الزاوية متوجهين نحو البلدة القديمة عبر البوابة الحديدة التي يقيمها المستوطنون على مدخل البلدة القديمة، حيث تعرف الوفد عن قرب على معاناة الفلسطينيين في البلدة القديمة واطلعوا على الواقع الصعب الذي يعيشه المواطنون الفلسطينييون  من اغلاق لمحالهم التجارية وحرمانهم من الدخول والخروج، والتقى الوفد بمختصين من منظمات حقوق الانسان والذين رافقوهم في جولتهم في البلدة القديمة موضحين لهم الجانب المظلم لمدينة الخليل والذي يقبع خلف البوابة الحديدة التي تعد حاجزاً عسكريا يفصل ما بين البلدة القديمة وباقي مدينة الخليل، وزار الوفد التكية الإبراهيمية الواقعة قرب الحرم الإبراهيمي ولجنة إعمار الخليل وتحدثوا إلى المواطنين صغاراً وكباراً في المنطقة الذين بدورهم شرحوا لهم عن اوضاع العيش في البلدة القديمة وعن مدى الذل الذين يعيشونه في ظل وجود المستوطنين الذين يعتلون بيوت المواطنين.
ومن ثم اتجه الوفد الى مقر مفوضية الخليل برفقة القادة والقائدات، وانضم اليهم هناك القائد نعمان سلهب أمين السر ومن ثم قام القائد الألماني دييتر  شولتن الحاصل على الشارة الخشبية بالقاء كلمة شكر فيها المفوضية على الجولة والاستقبال معرفاً بالكشافة قائلاً أنهم جاؤوا من مدينة دورماغن الألمانية  التي تقع شمال نهر الراين  موضحاً دلالة الشارة التي يحملها على قميصه الكشفي والتي تشير الى اهم معالم مدينة دورماغن. وأضاف شولتن أن الكشافة المرافقين له تتراوح اعمارهم ما بين ال 16 وال  25 وأن الهدف من زيارتهم هي التعرف على فلسطين والوضع الذي يعيشه الفلسطسنييون عن قرب. وأضاف الكشاف يني بورغينر " إنه من الجيد أن نأتي إلى فلسطين ونتعرف إلى الوضع عن قرب حتى نصبح قادرين أكثر على الحكم على وضع الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، عندما دخلت إلى البلدة القديمة شعرت بمدى التعب والمعاناة التي يتعرض لها الفلسطينيون، وإنه من السيء جداً أن نرى المحال مغلقة وأن المستوطنين يتحكمون بحركة المواطنين وحياتهم هناك."
وبدوره رحب القائد حسام دنديس بالوفد معبرا عن عظيم امتنانه لزيارتهم، ومعرفاً بالحركة الكشفية الفلسطينية وأهمية إقامة علاقات خارجية مع الكشافة العالمية، معتبراُ الزيارة بمثابة توطيد للعلاقات الكشفية الفلسطينية الألمانية، موجهاً كلمة إلى القائد دييتر قائلاً فيها "البيت الكشفي مفتوح دائماً للكشافة من أي مكان جاؤوا" معرفاً إياهم بالهيئة الإدارية للمفوضية.
ومن ثم قامت المفوضية بإهداء الكوفية الفلسطينية للوفد ومنديلها الكشفي، بينما قام أحد الكشافة الألمان بمنح شعار المجموعة الكشفي إلى المفوضية.


 
 
تاريخ النشر : الجمعة 5 رجب 1436 هـ

تعليقات الزوار

 

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقك

 
  الاسم الكريم
  البريد الإلكتروني
  المدينة
  عنوان التعليق
  نص التعليق