عالم واحد وعد واحد


عنوان الموضوع : عدسة (عالم واحد) تلتقط أكثر من (٤٠‪.‬٠٠٠) صورة فوتغرافية في الجامبوري ٢٢ بالسويد . اضيف بتاريخ: الخميس 10 شوال 1432 هـ .


 عالم واحد: يحرص فريق "عالم واحد" على تواجد عدسته الاحترافية في المناسبات الكشفية الإقليمية والعالمية لتوثيق ورصد الحدث الكشفي من كافة جوانبه، وخلال مشاركة "عالم واحد" في المخيم الكشفي العالمي ال ٢٢ بالسويد كممثل إعلامي للمنظمة الكشفية العربية وراعيا إعلاميا للاتحاد العالمي للكشاف المسلم تمكن الفريق من توثيق الكثير من أحداث الجامبوري وصنع الأخبار الكشفية من خلال الصورة، وقد استفادت الكثير من الصحف الورقية والإلكترونية من الصور التي التقطتها عدسة الفريق وصنعت منها خبراً اعتمد في مضمونه على الصورة الفوتغرافية التي وثقت الموقف خصوصاً لكبار المسؤولين وضيوف المخيم.




وقد استطاع فريق (عالم واحد) خلال تغطيته لأيام الجامبوري من التقاط أكثر من (٤٠.٠٠٠) صورة فوتغرافية بعدساتهم الاحترافية. والتي سيتم تقديمها للمنظمة الكشفية العربية والإتحاد العالمي للكشاف المسلم للاستفادة منها في إصداراتهم الإعلامية، وتكون مصدراً  هاما في الإرشيف الإعلامي الكشفي العربي.




كما عمل فريق (عالم واحد) خلال تغطيته لأحداث الجامبوري على التغطية المعتدلة والواقعية بعيدا عن الفبركة والمبالغة وإبراز الشخصيات على حساب المهنية الإعلامية، كما كرس الفريق جهوده خلال أيام المخيم لرصد الصورة الإيجابية والمشرقة للكشافة العربية، وهي الصور التي تم نشرها والتي ستنشر لاحقا في البوم صور الموقع وفي مطبوعات المنظمة الكشفية العربية والعالمية أيضاً.




ولم تقتصر الصور على الأحداث داخل أسوار المخيم، ولكن رصدت أيضا البرامج الخارجية، وفي مدينة كرستيان ستاد، وفي محطات القطار والمطارات، ورصد الفريق مرحلة الاستعداد للمخيم والسفر والعودة في (السويد، والدنمارك، وألمانيا، وتركيا، وبريطانيا، والسعودية، ومصر).




وخلال تغطية أحداث المخيم واجه الفريق الكثير من الصعوبات من لحظة وصوله للسويد وكان من أبرزها عدم وجود أسماء بعض أعضاء الفريق في قاعدة البيانات الخاصة بالمشاركين، وكذلك سرقة إحدى الكاميرات الاحترافية للفريق، وأيضاً هطول الأمطار وبغزارة خلال تغطية بعض الأحداث، وضعف شبكة الانترنت في المخيم، وعدم وجود مقابس كهرباء في الخيام ليتمكن الفريق من شحن البطاريات وتنزيل الصور في أجهزة الحاسب الآلي ورفعها على الشبكة، وغيرها من الصعوبات التي استطاع الفريق تجاوزها من خلال شعوره بالمسؤولية الملقاة عليه، والتي اضطرت الفريق للسكن خارج المخيم واستئجار سيارة خاصة لنقل الفريق يوميا من وإلى المخيم. 




ويسر إدارة "عالم واحد" أن تشكر بهذه المناسبة أعضاء فريق الموقع الذي تطوع للمشاركة في الجامبوري ٢٢ بالسويد وبذل الكثير من الجهد لرصد الأحداث والمواقف الكشفية في الجامبوري وهم (هاني الزهراني، فيصل المحمدي، محمد العثمان، بندر باغانم، عبدالله المحمدي، ماجد الغامدي). كما كان ضمن فريق التحرير (مبارك عوض الدوسري، جميل فلاته، عبالرحمن الساحامي، بندر السبيعي). كما يسرنا أن نشكر الفرق العربية والقادة والكشافة الذين تعاونوا مع الفريق وفتحوا لهم أبواب مخيماتهم برحابة صدر وثقة وحسن ظن ليتمكن الفريق من تنفيذ مهمته الإعلامية على أكمل وجه.




يذكر أن الدكتور عاطف عبدالمجيد امين العام للمنظمة الكشفية العربية، والدكتور زهير غنيم الأمين العام للاتحاد العالمي للكشاف المسلم قد كرما أعضاء الفريق في حفل وأمسية خاصة بمناسبة انتهاء الجامبوري حيث قدمت الدروع والهدايا التذكارية بهذه المناسبة.


نسخة من الموضوع من موقع http://www.1scout.net